وزير التعليم العالي يبحث آليات التعاون العلمي والبحثي مع السفير البريطاني

وزير التعليم العالي يبحث آليات التعاون العلمي والبحثي مع السفير البريطاني

استقبل د.خـالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الخميس، السيد/ جيفرى آدامز السفير البريطاني بالقاهرة، والوفد المرافق له؛ لبحث سبل دعم التعاون العلمي بين البلدين، وزيادة المنح الدراسية في برنامج نيوتن مشرفة، وزيادة الأبحاث المشتركة بين الجامعات المصرية والبريطانية والتبادل العلمي والاستفادة من الخبرات المشتركة، وذلك بمقر الوزارة. وفى بداية اللقاء، أكد الوزير

استقبل د.خـالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الخميس، السيد/ جيفرى آدامز السفير البريطاني بالقاهرة، والوفد المرافق له؛ لبحث سبل دعم التعاون العلمي بين البلدين، وزيادة المنح الدراسية في برنامج نيوتن مشرفة، وزيادة الأبحاث المشتركة بين الجامعات المصرية والبريطانية والتبادل العلمي والاستفادة من الخبرات المشتركة، وذلك بمقر الوزارة.

وفى بداية اللقاء، أكد الوزير على عمق العلاقات التي تربط بين مصر وبريطانيا في كافة المجالات، خاصة التعليم العالي والبحث العلمي، مشيراً إلى حرص مصر على الاستفادة من الخبرات البريطانية في المجالات التعليمية والبحثية.

وأوضح د.عبدالغفار حرص الدولة على الانفتاح على العالم، والاستفادة من التخصصات الجديدة العالمية، مشيرًا إلى أن التوسع في إنشاء أفرع لجامعات عالمية بمصر يسهم في تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية، ويعمل على تعزيز الصلات بين هذه المنظومة ومثيلاتها في الدول المتقدمة، لافتًا إلى أن توفير فرص تعليم عالٍ بمواصفات عالمية داخل مصر يساهم في تحقيق أهداف خطة الدولة للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030).

وخلال اللقاء، بحث الجانبان زيادة أعداد المنح الدراسية لطلاب الدراسات العليا، بالإضافة إلى استعراض أنشطة المركز الثقافي البريطاني والمراكز الآخرى التابعة له لتدريس اللغة الانجليزية للمصريين.

 ومن جانبه، أكد السفير البريطاني على استمرار التعاون بين مصر وبريطانيا في تنفيذ المشروعات العلمية المشتركة بين البلدين، مشيراً إلى حرص بلاده على دفع وتشجيع التعاون الثنائي مع مصر خلال المرحلة المقبلة، موجهاً الدعوة للوزير للمشاركة في فعاليات المنتدى العالمي للتعليم بلندن والمقرر عقده خلال الفترة من 19-22 يناير 2020، بمشاركة وزراء التعليم بمختلف دول العالم، وممثلين ومندوبين وخبراء في مجال التعليم؛ لمناقشة قضايا التعليم والتحديات المشتركة بين الدول في مجال التعليم، بمشاركة حوالى 95 دولة على مستوى العالم.

 حضر اللقاء د. كاميليا صبحى القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، ود. رشا كمال القائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين، ود. هيثم حمزة رئيس الإدارة المركزية للبعثات والتمثيل الثقافي، ود.محمد الشناوي مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، والسيدة/ اليزابيث وايت مديرة المجلس الثقافي البريطاني، والسيدة/ سحر خميس رئيس البرامج والتعليم في المجلس الثقافي البريطاني بمصر.

Posts Carousel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos